تسجيل الدخول

مقتل 30 أرهابي خلال قصف الطيران الحربي لبؤرتين خطيرتين لداعش بمدينة رفح اليوم

مكافحة الإرهاب
26 أكتوبر 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
مقتل 30 أرهابي خلال قصف الطيران الحربي لبؤرتين خطيرتين لداعش بمدينة رفح اليوم

قالت مصادر أمنية كبيرة بسيناء مساء اليوم الاثنين أن القوات الجوية المصرية تمكنت من دك أخطر بؤرتين أرهابيتين لتنظيم داعش في مدينة رفح وألحقت بالتنظيم خسائر كبيرة وكشفت المصادر أن الطائرات الحربية الاف 16 والاباتشي قصفت معقل لتنظيم داعش كبير بمنطقة تدعي مربع سليم بمدينة رفح ودمرت التجمع ودمرت 4 سيارات ربع نقل وأربعة منازل مختبىء بها عناصر التنظيم تتخذ منها وكرا لهم وقيادة للعمليات ومركز اتصالات كما قصفت صواريخ الطائرات الحربية المعقل الرئيسي الثاني لداعش بمنطقة الاحراش بمدينة رفح وتم تدمير ملاجىء وخنادق ومخازن اسلحة وتجمع اخر للتنظيم كبير تمت رصد احداثيات تلك المعاقل بعد تجميع معلومات لأجهزة الامن علي مدار الايام الماضية وتم قصف المعقلين بعدة صواريخ اليوم وألحاق التنظيم خسائر كبيرة في الارواح وكشفت التقارير الأولية الامنية مقتل لايقل عن 30 عنصر وأصابة عشرين اخرين وتفحم جثث القتلي وحالة المصابين خطيرة كما تم تدمير مخازن متفجرات وسيارات ودراجات نارية ووصفت المصادر ان المعقلين المدمرين يعدان مركزان لقيادة العمليات في رفح والشيخ زويد ومزوده باجهزة اتصالات علي الاقمار الصناعية بين عناصر التنظيم

 حربي - اتحاد قبائل سيناء - الموقع الرسمي

وقالت المصادر ان توجيهات القيادة السياسية المصرية شددت علي القضاء علي تحركات التنظيم وتدمير معاقله في مدن بئر العبد والشيخ زويد ورفح من خلال ضربات جوية متواصلة بلاتوقف وتدخل الغارات الجوية للطيران الحربي المصري يومها الثامن علي التوالي لملاحقة تحركات التنظيم الذي تكبد خسائر كبيرة وفي حالة انهيار تام


كما أكدت مصادر أمنية كبيرة بشمال سيناء ان ثلاثة قيادات كبيرة في تنظيم داعش طلبت تسليم نفسها لقوات الجيش والخروج عن مسار التنظيم ومراجعة افكارها ووصفت المصادر ان الخطوة جائت بنجاحات كبيرة بعدما سلمت القيادات الثلاثة خرائط ومعلومات هامة عن مخابىء التنظيم وقياداته وهوياتهم وأضافت المصادر أن هناك اتصالات لتسليم قيادتين اخرتين للقوات قريبا من خلال تنسيق يجري ووسطاء

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.