وثائق لداعش تكشف استخدام عناصره تركيا كمعبر

27 أكتوبر 2020آخر تحديث : الأحد 3 يناير 2021 - 3:06 مساءً
ahmed
مكافحة التطرف
وثائق لداعش تكشف استخدام عناصره تركيا كمعبر

كشف وكالة أنباء كردية سورية، عن مراسلات مزعومة بين تنظيم داعش الإرهابي وعناصره في تركيا، تتضمن تكليفا لأعضائه بشن هجمات في أوروبا باستخدام تركيا كمعبر.

مستندات - اتحاد قبائل سيناء

وكشفت الوثائق التي تم العثور عليها عقب مقتل زعيم التنظيم، أبو بكر البغدادي، الشهر الماضي في إدلب شمال سوريا، عن إصدار التنظيم تعليماته إلى عناصره المغادرين إلى أوروبا بالعبور عبر تركيا.

ونشرت وكالة أنباء “هاوار” وثيقة حررت تحت أسم “إدارة المهجرين في ولاية الخير”، تتضمن تعليمات بتهريب الأمنيين -يعملون في مجال جمع المعلومات وتوثيق المرافق والأماكن وتحديد الاحداثيات، والتخطيط للعمليات التي يقوم بها المرتزقة-.

وجاء في الوثيقة المؤرخة بتاريخ الـ 18 من صفر عام 1437 حسب التقويم الهجري، الموافق في الـ 30 من نوفمبر عام 2015 “حسب البيان المذكور عن أمير المؤمنين يكلف الأخ الأنصاري حسين محمد العلي للسفر إلى تركيا ومن هناك يتكلف بإرساله الأخ الأمني المتواجد في تركيا وتحديد وجهة سفره إلى ألمانيا للعمل على بيان أمير المؤمنين”.

أما الوثيقة الثانية والمؤرخة بتاريخ الـ 21 من صف عام 1437 حسب التقويم الهجري، المواقف في الـ 3 من ديسمبر عام 2015 حسب التقويم الميلادي، فهي بذات المضمون ولكن باسم المرتزق علي حمود العيسى.

من خلال هذه الوثائق التي حررت بأمر من البغدادي يتضح بأن على المرتزقة الذهاب إلى ألمانيا من خلال تركيا، وذلك لينظموا نشاطاتهم في أوروبا.

وعقب عملية القضاء على زعيم تنظيم داعش في مدينة إدلب شمال سوريا الخاضعة للنفوذ التركي، والتي تمت نهاية الشهر الماضي، تزايدت الاتهامات الموجهة إلى أنقرة برعاية التنظيمات الإرهابية وتوفير الدعم والتمويل لها.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.