سعفان: الإرهاب يستهدف تفتيت الأمة العربية إلى دويلات صغيرة

28 أكتوبر 2020آخر تحديث : الأحد 3 يناير 2021 - 2:40 مساءً
ahmed
مكافحة التطرف
سعفان: الإرهاب يستهدف تفتيت الأمة العربية إلى دويلات صغيرة

قال محمد سعفان وزير القوى العاملة، إن الحركة العمالية العربية تمثل أهمية كبيرة، فلو نظرنا إلى حل معظم مشكلاتنا في الوطن العربي نجدها تتم من خلال الحركة العمالية العربية، فلابد من التقارب بين الشعوب العربية والتكامل بين كل البلدان العربية خلال المرحلة القادمة.

613 - اتحاد قبائل سيناء

وأشار سعفان، خلال مؤتمر الاتحاد العربي لعمال الغزل والنسيج وصناعة الملابس الثامن بالقاهرة، بمشاركة 12 دولة عربية تحت عنوان “الغزل والنسيج بين الواقع والمأمول”، إلى أننا نحتاج إلى حركة عمالية حقيقية في هذه المرحلة لأنها حرجة، ومثال على ذلك ما يحدث حاليا في سيناء، والعراق في الموصل، من إرهاب يستهدف الوحدة والتكامل العربي، ويحاولون تفتيت الأمة العربية إلى دويلات صغيرة.

وأوضح أن العمال هم أساس الشعوب، فمصر بها 30 مليون عامل، ولو افترضنا بأن كل عامل لديه أسرة مكونة من فردين، يعني ذلك 90 مليون مواطن، فلابد أن يكون للحركة العمالية النقابية العربية رؤية مختلفة، وأن نحاول أن نتكامل ونتوحد، ونكون أمة واحدة ويد واحدة، ويبقى دائما في ذهننا “الحلم العربي”.

وقال “لابد أن يكون هناك ترجمة لكل لقاءات الاتحادات العمالية العربية على أرض الواقع، لرفع كل اقتصاديات الأمة العربية، وذلك يحتاج منا شغل كبير، ومثال ذلك الأرض الخصبة الموجودة في السودان والجاهزة للصناعة”.

وسيناقش المؤتمر قضية الغزل والنسيج وما تتعرض له تلك الصناعة من أزمات خلال السنوات الماضية، فضلا عن كيفية الخروج من هذه الأزمة وسبل تطويرها.

ومن المنتظر أن يشهد المؤتمر الذي يستمر يومين، تفعيل البروتوكول الموقع من ستة نقابات من الاتحاد العام لنقابات عمال مصر.

ويحضر المؤتمر، الدكتور أحمد مصطفى رئيس الشركة القابضة ممثلا عن وزير قطاع الأعمال العام، وغسان غصن الأمين العام للاتحاد الدولى لنقابات العمال العرب، والدكتور بشارة الأسمر رئيس الاتحاد العمالى بلبنان، فضلا عن ممثل عن الاتحاد العالمي للنقابات ولفيف من القيادات العمالية والتنفيذية بقطاع الغزل والنسيج ومجلس إدارة الاتحاد العام لنقابات عمال مصر.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.